منتديات عامة

hiphop-cwalk


    الصحة والرياضة

    شاطر
    avatar
    Admin
    admin
    admin

    عدد الرسائل : 17
    العمر : 29
    الموقع : http://cwalk.yoo7.com
    المؤهل الدراسي : ثانوي
    تاريخ التسجيل : 07/04/2008

    الصحة والرياضة

    مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 08, 2008 10:41 pm

    [size=24]قبل يوم من انطلاق الأولمبياد:الرقم 650 يبرئ رياضيي الدورة

    بكين ـ (د ب أ)

    أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الخميس أنها أجرت أكثر من 650 اختبارا للكشف عن المنشطات على مدار الأسبوعين الماضيين حيث جاءت النتائج كلها سلبية، وذلك قبل يوم واحد من انطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية (بكين 2008) في العاصمة الصينية بكين.
    وقال المسؤول الطبي باللجنة باتريك شاماش إنه جرى تحليل عينات دم وبول في عدة مواقع أولمبية، مثل القرية الأولمبية والمعسكرات التدريبية في سنغافورة وهونج كونج وغيرها.
    وستجري اللجنة الأولمبية الدولية نحو 4500 اختبار للكشف عن المنشطات خلال أولمبياد بكين 2008.وفي أولمبياد أثينا 2004 تم إجراء 3600 اختبار للمنشطات كان بينها 26 نتيجة إيجابية.
    وقد أكد رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) جون فاهي عشية حفل افتتاح الدورة أن الحرب ضد المنشطات في الرياضة حققت "قفزة كبيرة إلى الأمام" منذ دورة الألعاب الأولمبية السابقة في أثينا قبل أربعة أعوام. ولكنه توقع ظهور نتائج إيجابية لاختبارات المنشطات خلال "بكين 2008".
    وقال فاهي في مؤتمر صحفي في العاصمة الصينية أمس الخميس "زين الطريق من أثينا إلى بكين بالعديد من محطات النجاح.. وفي الوقت الذي يعد فيه من السذاجة أن نعتقد أن أولمبياد بكين ستخلو من حالات (تعاطي) المنشطات، أستطيع أن أعلن الآن وأنا مطمئن أن فرصة الإمساك باللاعبين المتعاطين للمنشطات أصبحت أكبر". وأكد المسؤول الأسترالي أن وسائل استهداف اللاعبين المخالفين ومناهج اختبارات الكشف عن المواد المحظورة إلى جانب التعاون القوي مع الاتحادات الرياضية والحكومات وشركات الأدوية كانت الأسباب الرئيسية وراء شعوره بتحقيق تقدم ملموس في مكافحة تعاطي المنشطات.
    وقال فاهي "أصبح بوسعنا الآن إجراء اختبارات على بعض المنشطات حتى قبل طرحها في الأسواق .. فقد أصبحنا أذكى من ذي قبل، وكلما مر علينا شهر آخر نتعلم المزيد".
    ولم يدل رئيس "وادا بالمزيد من التفاصيل حول كيفية تحسين وسائل الكشف عن تعاطي المنشطات في سعيها إلى اكتشاف اللاعبين المخالفين حالياً، مشيرا إلى أن السرية مطلوبة.
    وقال فاهي "عندما نكتشف طريقة جديدة في الاختبارات، لن نعلن عنها".
    وأكد فاهي أنه حتى في حالة إفلات اللاعبين الذين يتعاطون مواد محظورة من اختبارات المنشطات في أولمبياد بكين، فإن قانون مكافحة المنشطات العالمي يسمح لوادا بالاحتفاظ بعينات اللاعبين حتى ثمانية أعوام، مما يعني أن اللاعبين الذين يتعاطون المنشطات قد يتم فضح أمرهم في المستقبل مما يعني تجريدهم من ميداليتهم.
    من ناحية أخرى وصف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روج تعاطي المنشطات بأنه تهديد "إجرامي" للرياضة بأسرها.وقال روج "أكره المنشطات .. كلنا نكرهها. فتعاطي المنشطات بالنسبة للرياضة يوازي الإجرام بالنسبة للمجتمع".
    وقال روج "إذا حصلنا على نتائج إيجابية أقل من ذلك، سأكون في منتهى السعادة.. لأن ذلك يعني وجود تأثير رادع".
    ومن بين المناطق التي لا تثير القلق حالياً هو تعاطي المنشطات الجينية، حيث يرى روج أن هذا النوع من المنشطات ليس موجوداً في الوقت الراهن. وقال "ولكننا يجب أن نجد وسيلة لردع = هذا النوع من المخالفات حتى قبل ظهوره". ورفض روج (53 عاماً) التعليق على قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإيقاف سبعة رياضيين من روسيا لاتهامهم بالتلاعب في عيناتهم، مشيراً إلى أنه يجب على وادا أن "تحترم حق اللاعبين في الاستماع إليهم" قبل أن يضيف أن أكثر الإجراءات المتعلقة بالكشف عن تعاطي المنشطات صرامة يجب اتخاذها إذا ما كنا نريد إعادة الثقة إلى الرياضة. وقال روج "توجد شكوك بين الجماهير.. لم تعد الثقة موجودة كما كانت من قبل .. ولكننا يجب أن نعود إلى هذه النقطة من جديد، وإلا فإننا سنصبح مفلسين من الناحية الأخلاقية".[/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:24 am